علم المملكة يرفرف في قلب لندن.. واليامي يهنئ القيادة بالإنجاز الوطني الجديد

المعهد التقني السعودي لخدمات البترول يحصل على المركز الأول ضمن خمسة مراكز تدريب عالمية 

سجل المعهد التقني السعودي لخدمات البترول الذي يعد أحد  مراكزالشراكات الاستراتيجية مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إنجازاً وطنيا، بحصوله على المركز الأول في الجائزة السنوية العاشرة، التي تشرف عليها المنظمة العالمية (Getenergy)، تحت فئة "أفضل مقدمي التعليم والتدريب لعام 2017 " بعد اختياره ضمن أفضل خمس مراكز تدريب وتعليم على مستوى العالم في مجالي الغاز والنفط، الذي أقيم (الثلاثاء) في العاصمة البريطانية لندن بحضور معالي ‏محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في المملكة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد. 

وبارك المدير التنفيذي للمعهد التقني السعودي لخدمات البترول المهندس عبد الله بن محمد اليامي لولاة الأمر، ولصاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود أمير المنطقة الشرقية لدعمهم المستمر للمعهد ولمسؤولي التعليم في المملكة ولجميع منسوبي المعهد، هذا الإنجاز الجديد، الذي وصفه بـ "المهم" في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنه يشعر بالفخر والسعادة لرفع علم المملكة العربية السعودية عالياً خفاقا، وسط العاصمة البريطانية لندن. وقال: "اشتركنا في المسابقة، وكان لدينا إيمان عميق بأن المركز الأول سيكون للمعهد، نظير جهوده التي قدمها وما زال، من أجل تعزيز إنجازاته في المحافل الدولية، مؤكداً أن هذا الإنجاز، لا يكتب باسم المعهد فحسب، وإنما باسم المملكة العربية السعودية، التي تهتم بتطوير إمكانات الانسان السعودي وتعزيز قدراته العامة الشخصية والعلمية".

وأضاف اليامي أن الفضل في هذا الإنجاز يرجع إلى توفيق الله، ثم دعم ومساندة معالي المستشار لشؤون الشركات بوزارة الطاقة و الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ عبد الرحمن بن محمد عبد الكريم، وجهود أعضاء مجلس الإدارة وجميع الزملاء العاملين في المعهد بلا استثناء، من أعضاء هيئة التدريس، والفنيين، والطلاب. وقال: "الحصول على المركز الأول عالميا، من قبل منظمة عالمية بوزن منظمة (Getenergy) يشير ويؤكد ما وصل إليه المعهد من تطور وازدهار في نشاطه، وهو ما انعكس على برامج تدريب الطلاب في مجالي النفط والغاز ، وقال: "بقدر السعادة التي نشعر بها، لتحقيق هذا الانجاز الدولي الجديد، بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا اليوم كمسؤولين، ليس للمحافظة على المكانة التي وصل إليها المعهد فحسب، وإنما لتعزيز هذه المكانة، وتحقيق المزيد من الانجازات في المستقبل، وفق مرئيات ومتطلبات رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، وأهم ما في هذه الرؤية الاعتماد على الابتكار والابداع".

وأضاف المهندس اليامي انه تمت مشاركة المعهد على مرحلتين، تمثل المرحلة الأولي تقديم المستندات والوثائق الورقية والمرئية والإلكترونية، ومن خلالها تم اختيار المعهد من أفضل خمس جهات تدريبيه عالميه بمنافسة خمسة معاهد عالمية، والمرحلة الثانية هي مرحلة التصويت وخضعت هذه المرحلة ‏‏لاستفتاء من قبل الشركات لمخرجات المعهد والخريجين ‏والطلبة في المعهد ومدى رضائهم عن مخرجاته لتحقيق اعلى نسبه تصويت.

يذكر ان منظمه (Getenergy) هي منظمه عالميه متخصصة في مجالي النفط والغاز تهدف الى تنسيق العلاقة والجهود بين جامعات ومعاهد ومراكز مقدمي خدمة التدريب في مجالي النفط والغاز وبين الشركات المتخصصة بنفس المجال في القطاعين العام والخاص في العالم. وذلك من خلال عقد مؤتمرات سنوية تجمع كل الأطراف يتم من خلالها تقييم واختيار أفضل الجهات التدريبية (جامعات، شركات، معاهد، مراكز تدريب) في عدد من التخصصات، ويخضع هذا التقييم الى معايير عالميه بواسطة خبراء في مجالي النفط والغاز.

المؤسسون

الرعاة الرئيسيون

© Copyright 2012 SPSP All rights reserved.