جامعة ستافوردشاير البريطانية تزور مقر المعهد بالدمام

زار وفد من جامعة ستافورد شاير بالمملكة المتحدة المعهد التقني السعودي لخدمات البترول بالدمام ضمن زيارة رسمية بين الطرفين لمناقشة والاطلاع على تطور خريجي الجامعة من منسوبي المعهد.

وكان على رأس مستقبلي الوفد المدير التنفيذي المكلف المهندس عبدالعزيز العنزي ومنسوبي المعهد من ادارات التدريب والتطوير الوظيفي وضمان الجودة. وفي بداية الزيارة رحب المهندس العنزي بالوفد وتطرق الى نجاح التعاون بين المعهد والجامعة في تطوير موظفيه حيث تخرج من الجامعة اثنان من موظفي المعهد بتخصصات في مجال الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية. ويتوقع تخرج 7 من منسوبي المعهد بنهاية عام 2019م في تخصصات مختلفة في مجال الهندسة.

بدأ التعاون بين المعهد و جامعة ستافوردشاير في عام 2014م عن طريق ابتعاث المعهد لعدد من موظفيه لاكمال دراساتهم في مجال الهندسة. ويذكر أن إدارة المعهد قامت بزيارة لجامعة ستافوردشاير في عام 2015م بهدف التعرف على آخر الخطط والبرامج العلمية في التدريس ببرنامج الهندسة بشتى تخصصاته المختلفة والاطلاع على أحدث المناهج التي تعتمدها الجامعة.

وشهدت الزيارة مناقشة اتفاقات التعاون المشترك بين الجامعة والمعهد التي أثمرت عن فوائد عدة أهمها التعرف على الخطط الحديثة لدى الجامعة والاطلاع على الشهادات الممنوحة للخريجين ونوعية المناهج التي تدرس لهم وقد أثمرت هذه الاتفاقات عن تعزيز العلاقات العلمية والأكاديمية بين الجانبين.

ويبلغ عدد طلاب جامعة ستافورد شاير قرابة 15 ألف طالب موزعين من 90 دولة حول العالم، إضافة إلى 15 ألف طالب يدرسون مناهج جامعة ستافورد شاير عبر شبكة من الشراكات حول العالم. وتعتبر الجامعة حديثة ومتطورة مع خبرة 100 عام من الريادة في التعليم العالي ضمن إطار الصناعات الإبداعية والتكنولوجية والعلمية. وتقوم جامعة ستافورد شاير باستمرار بتحديث برامجها الأكاديمية ودعم الإبتكار لضمان الاستمرار في خلق وإعداد المهنيين. وتشمل شراكات الجامعة مع الصناعات العالمية شركة مايكروسوفت وشركة سوني وشركة سيسكو.


11 أبريل 2018 م

المؤسسون

الرعاة الرئيسيون

© Copyright 2012 SPSP All rights reserved.